عنصر نائب Placeholder

You are viewing: بحث عن دورة المياه الأرضية

ر.س30.00 ر.س20.00
إضافة

بحث عن دورة المياه الأرضية

عدد الصفحات 10

تمهيد :

شاءت إرادة الخالق العظيم أن يسكن في الأرض هذا القدر الهائل من
المياه ([1]) الذي يكفي متطلبات الحياة على هذا الكوكب, ويحفظ التوازن الحراري على سطحه, كما يقلل من فروق درجات الحرارة بين كل من الصيف والشتاء صونًا للحياة بمختلف أشكالها.

وهذا القدر الذي يكون الغلاف المائي للأرض أخرجه الله تعالى من داخل الأرض بكميات محسوبة بدقة بالغة, فلو زاد قليلاً لغطى كل سطحها, ولو قل قليلاً لقصر دون الوفاء بمتطلبات الحياة عليها.

([1])  تقدر كمية الماء على سطح الأرض بنحو (1360) مليون كم3, أغلبها على هيئة ماء مالح في البحار والمحيطات تقدر نسبته بنحو (96.20 %) من مجموع ماء الأرض بينما يتجمع الباقي (2.80 %) على هيئة الماء العذب بأشكاله الثلاثة الصلبة والسائلة والغازية, منها (2.15 %) من مجموع ماء الأرض على هيئة تجمعات من الجليد تغطي المنطقتين القطبيتين الجنوبية والشمالية بُسمك يقترب من الأربعة كيلو مترات, كما يغطي القمم الجبلية العالية, والباقي ويقدر بنحو (0.65 %) فقط من مجموع ماء الأرض مختزن أغلبه في صخور القشرة الأرضية على هيئة مياه تحت سطح الأرض تليها في الكثرة النسبية مياه البحيرات العذبة, ثم رطوبة الكرة الأرضية, ثم رطوبة الغلاف الغازي للأرض, ثم المياه الجارية في الأنهار وتفرعاتها.
د. زغلول النجار, مرجع سابق, ص 143 وما بعدها.

تخفيض!

ر.س30.00 ر.س20.00